أيها الزائر قبري .... أتل ماخط امامك

Sunday, January 21, 2007

شعب الله المختال

انها حكاية اسطورية تتناقلها الأمم ... عن شعوب انقرضت منذ زمان بعيد ... وسجلتها الأجيال في كتاب عملاق مزخرف ... تحت عنوان اساطر الأولين ... التدوينة مجرد مختارات من الكتاب
_____________________
الاهداء
لانهدي هذا الكتاب لأحد ... هو في الأصل لعنة متوارثة ... تلك صفحة لايصح تضمينها هنا
_____________________
الفصل الثالث
صدفة مشقوقة وكثير من الطين
ولايهم القاريء موقعهم الجغرافي ... فهم واسعي الانتشار , واينما يذهبون .. تذهب معهم خيلاءهم المدمرة وغرورهم الاكيد ... لكن المهاجرين منهم لبلاد الاخرين يذوبون في مواطنهم الجديدة .. بعيدا عن قوقعتهم الصغيرة الرطبة... التي يشعرون داخلها دوما انهم مستهدفون ... رغم ان اثرهم في حياة الاخرين , لم يعد قط عظيما
_______________________
الفصل العشرون
سر الجوهرة المقدسة
والملاحظ على هؤلاء الاهالي كراهيتهم المزمنة لكل غريب وافد .... حتى عندما يجتمعون في صلاتهم الاسبوعية فهم دائمي اللعن على الغرباء من خارج البلاد ذات العقائد الاخرى باعتبارهم اعداء كارهين لهم بالمثل ,الملاحظ ايضا هو ذاك الاحساس الطاغي بالتميز, لم يتميزوا قط بجدهم وكدهم , ربما تميزوا بما ورثوه عن ابائهم أو انبيائهم... فعاشوا في وهم الكمال... ربما لهذا يكرهون الاخرين المنقوصين ... وربما لهذا يعتبرون انفسهم من النخبة المختارة حاملة النور والمسك .... ربما يكون الغرور من عيوبهم التي لايمكن - ابدا - ان يروها
____________________
الفصل السابع والتسعون
من قال لاأعلم فقد هرطق
يغلب عليهم كثيرا ... حبهم لتمجيد الفضيلة , حتى وهم يأتون الرذيلة في المساء ... كثيري الكلام والانفعالات الساخنة غير ذات الجدوى ... كثيري الرغبة في المزايدة ... قليلي العلم , ربما لهذا عندما يطغى عليهم الجهل يسارعون الى كتابهم المقدس مضمنين منه عبارات في كل حوار بجدوى وبدون جدوى ... ربما لاخفاء جهلهم العميق بالكثير من الشئون العامة التي يحلو لهم كثرة الحديث فيها بغير علم ولاهدى ولاسلطان ... فالجهل في بلادهم يعد تهمة .. والصمت البليغ احيانا يعد عارا على جبين القوم هناك .... لدرجة انك تجدهم يهذون ويجهلون حتى عندما يستشهدون بكلمات كتابهم المقدس ... لكنهم يعتبرون النوايا الطيبة مبيحة لبعض انواع الهرطقة مادامت قد ارتبطت بذكر الله العظيم والنبي الحبيب
________________________
الفصل الخامس عشر بعد المائة الأولى
طقطقة احجار في سبيل الكيف
وكان كلما ظهر منهم عالم مفوه انقسموا حوله الى لاعنين وساجدين .... وعندما علا صيت احدهم يوما واقترب نفوذه الملموس من حدود السلطان , وصار له اتباع مؤيدين, ومريدين مستمعين ... اشتد الصراع بين ذوي المصالح وذوي المسابح ... حتى وصل الامر الى سلطان البلاد فأمر بنفيه خوفا من لهيب الفتنة على خشب العرش .... وظل المنفي يرسل برسائله الحكيمة من منفاه الى الاهالي المنتظرين والذين كانوا يقومون فورا بتوزيع رسالاته ويرددون كلماته بعيون مغلقة مطمئنة ... كأنما اطمأنوا الى انهم يصنعون الحياة
_____________________
الفصل الثلاثون بعد المائة الثانية
من الذي أكل الجبنة ؟
حريق يجتاح البلاد عندما يحكي الرحالة النشطين الى بلاد الابقار البعيدة عن الفظائع المرسومة على جدران الحدائق العامة والتي تسخر من نبيهم الحبيب .... وانطلق المتحمسين يدعون الى الحرب على المارقين صانعي الجبنة الشهية , واخرون اكتفوا بطلب الاعتذار والندم وكميات ضخمة من الجبن اللذيذ على سبيل التعويض ... في حين دعا السواد الأعظم الى مقاطعة جميع واردات بلاد الأبقار البعيدة حتى يهلك الظالمين من شدة الجوع ... وقد طغت تلك الأصوات على القلة العاقلة المتهمة دوما بالتخاذل ... و مرت ايام طويلة انتشرت خلالها اللافتات المهاجمة حادة النبرة والتي كان لأصحاب البضائع النصيب الأعظم منها , وقد اجاد كثير منهم استغلال تلك اللافتات للاعلان عن بضائعهم البائرة التي راجت بحمد المولى ... ومن ثم اهدروا مكاسبهم العظيمة احتفالا وابتهاجا ... بعد ان حققوا حلمهم العظيم بمقاطعة الجبنة الكافرة
_________________________
الفصل الرابع بعد المائة الثالثة
الشمطاء والشعر الأكرت
ويحكى ايضا عن ثورة عارمة اجتاحت الطريق من مدخل المدينة حتى القصر الحاكم ... بسبب والي اكرت الشعر ارتشف كوب اللبن المستورد ذات صباح غامق , وسب رمزا دينيا مقدسا لدى الاهالي ... يقولون ان السباب لم يتعد حدود قصره المنيف , لكن جارية شمطاء من حريم الأكرت نقلت التصريح العنيف الى حكواتي البلاد المولع بالحواديت والفضائح ... ومن ثم كانت ثورة البلاد العارمة , وقد زادت من حدتها حكايات كان الاهالي يتناقلونها همسا عن شذوذ الوالي الأكرت
يقولون ان القصر نفسه بارك حريق الجماهير الهائجة ... ولأول مرة منذ عهد بعيد .. تتحد الطوائف المتناحرة , والكبراء , والمارقين والكلاب وأولاد الكلاب على امر واحد ... وبدأ الجميع يصيح بجنون ... اعزلوا الأكرت الزنديق
الى هنا ولم تذكر المصادر التاريخية كيف حلت الأزمة ... لكنها - غالبا - اندثرت كالعادة واختفت خلف موجة جديدة من الاحداث والملهيات
_____________________________
انتهى الكتاب بعد هذا الحد باربعين فصلا اخرين... باقي الصفحات مهترئة بفعل العثة .... لم يوضح الكاتب المجهول اين انتهى اثر هؤلاء القوم
اندثروا غالبا ... وذهبوا في زباله التاريخ

13 comments:

Anonymous said...

ايه الغيبة الطويلة دي
كل يوم افتح البلوج يمكن الاقيك كاتب حاجة جديدة

شكرا وياريت متتأخرش في البوست الجديد

i`m just depressed said...

كالعاده انا قريت اول مره وما فهمتش
و بعدين قريت مره تانيه بتركيز فهمت نوعا ما فهمت انت بتتكلم عن مين بس لأن ده واضح بس معلش اعذرنى على جهلى
و غبائى لو سالتك مين الوالى الأكرت
بس كالعاده يا باشا
محدش يقدر يتوقع انت هتقول ايه فى مدونتك الجديده تغيب علينا و تيجى بمدونهنحسها من اول سطر فيهاو نعيش عليها مده نفهمها و نهضمها و نحبها
ده تعليقى بعد ثانى قراءه اكيد هاقراها تانى و تالت و يمكن اعلق تانى فمتزهقش
و ما تبقاش تغيب علينا قوى كده

M.Shalan said...

انت ايه اللي مزعلك قوي كده
انت سكت و فجأة انفجرت على الشعب المختال هو حد من الشعب المختال زعلك
على العموم المدونة المرادي فيها تشخيص لحالنا الذي لا يخفى على احد

Anonymous said...

Great post. I thought you are talking about Jews in the first paragraphs.

Did you read Awlad Haretna recently? :)

حــلم said...

عزيزى فهرنهايت
تعود بعد الغيبات محملا بالخيرات
كلماتك تذكرنى بقراءات على ورق أصفر اللون متآكل الحواف عن اقوام كالهكسوس والتتار الذين لم تقم لهم قائمة ولفظهم التاريخ
ونحن وان كنا لا نغزو البلاد على رؤوسنا ريش ولكننا نمسك بموبيلات من صنع الخفافيش
وان كنا لا نبقر البطون ولا نحرق الزروع
فنحن نميت البطون جوعا ونحرق مواردنا بايدينا
ونحن وان كنا لا ندخل بلاد الغير غازين فاتحين
لكنا نحارب انفسنا ونقتل كل ناصح امين
حكاويك جعلتنى بعد المقارنة اشعر ان مزبلة التاريخ ستتأفف من شعب مختال بغبائه وتلفظه

احب فى تدويناتك روقانها يا دكتور
صباعك على الجرح تماما

أحمد الشمسي said...

حمد الله ع السلامة...

Anonymous said...

اذا كانت الثقافة هي تحقير ما يؤمن به الاخرون
فسحقا لها

ME said...

اولا حمدالله على السلامة .. ثانياً يخرب عقلك!! بوست و موجع بشدة .. بس حالنا ولا هنشتريه يعنى .. عود أحمد :) و ماتغيبش علينا كده تانى

taima said...

اول زيارة واكيد مش حتكون الأخيرة

مقالة محيرة بعض اجزائها بس اظن اني بدأت افهم بعضها

فتحت التعليقات قلت خليني اشوف هوه انا بس الي احترت ولا غيري واجه نفس المشكله :)

حأعيد القرأة واكيده اني راح استمتع بالمقالة زي مااستمتعت بالمقالات اللي قبلها

عجبني جدا البوست بتاع غرفة العناية المركزة

تابع كتابة واكيد احنا متابعين

Anonymous said...

يخرب عقلك ,,
قلت اللي كان نفسي اقوله ,,
بس في حاجات مش فاهمها ,,
اللي هي العناوين ,,
صدفة مشقوقة ,, سر الجوهرة المقدسة ,,
فينالي ,, بهنيك على انضمامك لفريق الناقمين على شعب الله المختال ,,
هههههه

radwa atef fouad said...

da esmoo ebdaa333...matghebsh taany keda!!

Anonymous said...

لا تعليق ..حسبي الله ونعم الوكيل فيمن أوصلكم الى هذا الحال

عامة...لا أظنكم من الشعب الذي تدعون ...بل أنتم جزء من الناقمين على أمة الاسلام ...أو على أقل تقدير من جلدتنا وتتحدثون بالسنتنا وتطعنوننا من خلفنا

انوشه said...

انت ايه كل ما اقرا حاجه جديده لك انبهر انا لو حصلي حاجه هيبقي ببسبك يعني ممكن اموت بسبب جرعه انبهار زايده واقول كله من دكتور التخدير انت مبدع اوي افكرك جديده وطريقتك لازعه واسلوبك ساخر اوي ومش اي حد يفهمه من اوي مره علي فكره انت تنفع مؤرخ وكاتب روائي و سيناريست كاتب ساخر ومصلح وداعيه وشويه حاجات كتيييير انا عمري ما هنساك ولا هنسي كلامك ابدا اوووه سوري ونسيت برده انك تنفع دكتوووووووووور لا مؤاخذه يا باشا ههههههههههههههههههه

;