أيها الزائر قبري .... أتل ماخط امامك

Saturday, March 11, 2006

سر حفار القبور

الميت مات ..... 0
______________________
أيام لم أحياها .. لكني تخيلت فيها تلك الكلمات ...... 0
______________________
ر(قنديل) .. جدك مات"
صوت أمي الصارخ يوقظني بعنف .. يديها الباردتين تلطماني في هستريا
"جدك مات يابن اليتيم"
______________________
غرق الجد في النهر ... الأب يحاول انعاش الجثة المبتلة الزرقاء ,ثم تدمع عيناه ويردد عبارات الاسترحام
(يارب رد فيه الروح ... أنا من غيره أضيع)
______________________
لم أر جدي أبدا .. لم أسمع عنه سوى حكايات جميلة عن ثرائه الفاحش , والنعيم الذي كان يرفل فيه أبواي , نعيم لم أشمه قط .. ولم ألمس منه سوى سيرة أيام مجيدة ولت يوم مات ... اكتشف أبي أن ثروة جدي العظيمة مرهونة ... لكني لا أفهم لأني قد ولدت فقيرا .. ولازلت صغيرا ... لاأعلم أين ذهبت جثة جدي ... الفقر وذكرى الموت يؤلمان أبي وأمي ... أمي التي لم يرحمها أبي من نظرة تأنيب هائلة وهو يردد (انت السبب ياملعونة) ... لا أفهم ... التفكير يصيبني بصداع الناضجين الحائر ... بينما أختي (هديل) تكاد لاتفقه قولا .. تضحك أحيانا في بلاهة تثير الغيظ
بدأ العنكبوت يغزل خيوطه على باب حجرة جدي ...لماذا لم أدخل غرفته أبدا؟ انني أهابها كالموت.. لماذا أخشى الموت هكذا مع أني أجهله؟ الكلمة نفسها كئيبة مقبضة ...حتى أحلامي....... 0
______________________
أصوات هامسة كالفحيح تردد بلا توقف
"الميت مات ... الميت مات ... الميت مات"
أصابع تعبث بوجه (قنديل) من خلف الملاءة ... هواء بارد ... اضاءة خافتة تنبعث من خلف حجرة الجد ... يبدو أن بابها يفتح ...بالتأكيد لازالت الجثة بالداخل ..... متى تختفي الجثة؟
"شيلوا الميت لما مات"
يابن اليتيم
"الميت مات .. الميت مات ... الميت مات"
______________________
أنهض مفزوعا ... أوقظ (هديل) متسائلا عن الأصوات التي ملأت عالمي ... تنكر في برود لا مبالي وتتثاءب ... صفعتها تلك الغبية
"جاوبي يابنت الكلب"
تصرخ ...أكمم فمها كي لاتوقظ أبي ... وأضربها بوحشية تدمي الجلد الناعم ... الاّن فقط أحس الراحة ... تأوهها المكتوم ونحيبها جعلا قلبي ينتشي , أتركها مهشمة عندما يدركني التعب ...أهددها بالقتل ان أثارت الضجيج الشاكي ... لازالت الأشباح تقتحم أحلامي ... ولازلت أحطم عظام (هديل) في سعادة مريضة .... تستأهل ... لم أحيا انا فقط خائفا معذبا قلقا ؟!! لسوف ترى ... 0
______________________
(ما أنا بباسط يدي اليك لأقتلك)
______________________
(هديل) بنت شاطرة ..... ليتك مثلها يا(قنديل)
ر(هديل) .... انها ثعبان يكرهني
______________________
( اني أريد أن تبوء باثمي واثمك فتكون من أصحاب النار)
______________________
اليوم حبستها في غرفة مظلمة يفوح منها العطن ... وبحبل قيدتها ثم كممتها بقماش سميك .. لاأريد أن أشغل احدى يدي بتكميمها ..أريد يداي حرتان ... أنهال ضربا بالاثنين ... استشعر تفجر دماء لاأراها ... لابد أن تلك اللكمة قد حطمت بعض أسنانها ... أمسك رأسها وأصدمه مرارا بالأرضية ... أحاول ثني ركبتيها بالاتجاه المعاكس وأحيانا أقوم بعضها في مناطق شتى ... الصراخ من خلف قماش اّمن جعلني أزيد التعذيب
بدأ الصراخ المكمم يهدأ تدريجيا .. والحركة العنيفة تسكن .. لم تعد الضربات تحدث أثرا
" ردي ياجزمة"
توقفت عن ضربها .. أهزها علها تفيق .. أضع راسي على صدرها منتظرا أي حركة حياة واهية
لاحركة .. لاتنفس ..... لاحياة
جلست بجوار الجثة الساخنة مرتعدا ... تركت الحبل والقماش محكمين , هاجس يخبرني دوما أن (هديل) قد تنهض , قد تنتقم .. أولم تلق مصير جدي؟ ... أين ذهب جثمانه ؟ ... وماذا أفعل بجثمان هديل اذا ؟ لن يدخل أحد تلك الغرفة أبدا حتى أخفي أثر جنوني ... من يخفيني عن نفسي؟ ... أدركني ياربي
______________________
وعندما عرفت من أحد الصالحين كيف أواري الجسد بالتراب ... عرفت يومها أين ذهب جدي ..... 0
عرفت الاّن كيف أخفي الجثث .... وصارت تلك مهنتي التي منها أحيا وأتكسّب
وكانت أول جثة أدفنها ..... جثة (هديل) 0
______________________
لا أدري لم أدمنت الخمر؟ لم أصبحت الدنيا المشوشة و وظلال الناس الباهتة والدوار الذي يجعلني أتقيأ دوما ... لم أصبح كل هذا جزءا مريحا من عالمي؟
منذ متى صار تصيد الساقطات في الطريق هوايتي الأثيرة ؟
لا أذكر تحديدا ... لكني أكيد من تلك العربدة ... أتواعد مع فتيات الليل نهارا .. وادفع الثمن مقدما .. ذاك الثمن الذي أناله من مهنتي الكئيبة ... وفي المساء , أعد زجاجة خمر تكون ثالثة جلسة اللذة المبينة ... وعندما أصبح بين ساقي عاهرتي الأجيرة ...... 0
قنديل .... حرام عليك
عندها فقط ... اتذكر (هديل) ... أنظر لوجه الساقطة المنتشي , لكني أراه يصرخ ألما واستعطافا
اخرسي يابنت الكلب
وبيدي أعتصر رقبة (هديل) ... هكذا لن يخرج صوتها ... أزيد الضغط , والصوت يخفت , تلطمني بيأس ... أعتصر اكثر... الصوت يغيب ... أعتصر ... أخرسي .. اظفر ينغرس في لحم وجهي .. وصوت حنجرة تتحطم .. أعتصر .. و.... 0
______________________
لم تجعلني الخمر أنسى ماأفعله اليوم والبارحة وغدا ... قتلت (هديل) ألف مرة بين أحضان كأس وشقية لعوب .. لكني لم أعد أخشى الجسد المسجي .... صرت أعرف كيف أخفيه .... اعتقد أحيانا أني قتلت كل عاهرات الأرض .... لكنهن - على ماأرى - يتوالدن كالذباب
لم تنسني الخمر يوما ... لكن دفن الجثث الطازجة قد فعل
______________________
لكنني بكيت مرة أو أكثر حزنا على (هديل) .... حسبت الدفن والنسيان نعمتين ... ليتني لم أدفنها... ليت جثتها ظلت في العراء ... ليت شبحها ظل حيا يطاردني ... لكنني - وقد تذكرت - ضحاياي الاّخرين ... حمدت ربي على مهنتي ... فماكنت لأظل حيا سليم العقل وأنا مطارد بظلال دامية
الدفن .. والنسيان ... لايحزناني دوما ... فقط حسبتهما نعمتين
______________________
ويظل حفر القبور مهنتي ... أطمع يوما في فك رهن ثروة جدي ... ربما يقربني حفر القبور من هذا يوما
يوما ما سيكون لي زوجة وأبناء .... وستظل حياتي السرية الأخرى لغزا مدفونا في احضان الخطيئة, فلا أملك منع نفسي عن التوقف ... سأستمر في دورة الحياة والألم والنسيان ... فأنا الحفيد الباقي لحمل اسم العائلة ... أما (هديل) ... ربما أفتقدها لكن موتها أراحني .. كانت تكرهني مع اّخر أنفاسها ( ربما لو ظلت حية لقتلتني) ... لكن هذا لا يهم الاّن
سأذكرها من حين لاّخر
______________________
وعرفت أن (هابيل) رجل بلا ذرية.....
وعرفت أننا جميعا من نسل (قابيل) 0

23 comments:

حائر في دنيا الله said...

الليلة فقط عرفت سرك يا حفار,,فانتظرني بعد ان انتهي من مهمتي الوحيدة
و الأخيرة
أفرغ لك كؤوسك وأحرق لك مزاجك
ثم أحفر لك بيدي
نهايتك

حــلم said...

ظننت انى دخلت مكان خطأ

لكنى وجدت ردود لناس أعرفهم

يعنى انا مش تايهة ولا حاجة
!!!!

فهرنهايت
أول مرة أدخل هنا
وفوجئت بالبوست الصعب دة
من الناحية الأدبية
رائع
ومن ناحية الفكرة
أروع
لكن مش عارفة ليه انقبضت بعد قرائته
يمكن لانك امعنت فى دخول دنيا الموت
التى نخشى ذكرها
يمكن لأنك جعلت البطل يعذب ويتعذب زيادة شوية
بس الخلاصة انى حبيت المدونة على غرابتها الشديدة
ازاى
معرفش

hesterua said...

كتابتك سلسة جدا وبتلمس بسرعة فى القلب رغم تطرقك لمواضيع بنخاف حتى نجيب سيرتها بس بجد جميل
وشكلك متأثر بالأدب الروسى القديم شوية

mindonna said...

فكرة قابيل كانت بتسيطر عليا فترة برده
بان احنا من ذرية رجل قاتل ، أعتقد ان واقعة قتل قابيل لهابيل نقدر نستنبط منها حكم كتير

بس جميل جدا اللي انت كاتبه

ادم المصري said...

احب اشوفك عندي في البلوج قبل يوم التلات علشان فيه موضوع مهم

إ بـ ر ا هـ يـ م said...

قنديل و هديل و قابيل و هابيل حلوه .. الحاجه اللي بتثيرني ان مفيش حد اسمه هابيل و فيه حد اسمه قابيل و كمان بحس ان اهبل دي جايه من هابيل حاجه غريبه مش كده

إ بـ ر ا هـ يـ م said...

ياه انت طلعت زمل من الفشله اللي اخطأوا الاختيار و دخلوا طب ... و الله انا سعيد و انا بشوف النهايه بنت الكلب بتاعتنا دي عموما اخوك ابراهيم في زفت تالته و انت عارف بقي تالته سنه اللي خلفوني سودا مش باين لها نهار خصوصا مع رئيسه قسم الباثولوجي دكتوره ماليجنانت .... عموما فرصه سعيده همر عليك كتير انشاء الله

451 فهرنهايت said...

حائر في دنيا الله
ليه بس ياعم كل الشر دة؟

حلم
شكرا لك ... وان شاء الله ماتبقاش اّخر مرة

hesterua
شكرا ياجنتل .. لكني لاأعتقد اني كنت متأثر بالأدب الروسي في هذا البوست .. جايز

mindonna
الفكرة مش بس في الرجل القاتل .. لكن في ان حتى الضحية كان بيكره جلاده لدرجة الموت , يعني مش نظرية الأخ الطيب الساكت المستسلم المتسامح
(اني أريد أن تبوء باثمي واثمك فتكون من أصحاب النار)

اّدم المصري
اّسف ياصديقي .. وصلتني الدعوة متأخرا .. انما ملحوقة باذن الله

ابراهيم
شكرا يازمل ... شد حيلك ..فات الكتير مابقى الا الأكتر
يشرفني وجودك دوما يازعيم

ملك said...

المدونة بتاعتك عجبتنى روح مختلفة و بتصدمك

shady said...

بوست أسود
بس مشوق
شايفك لابس عبايه سودا
,انيابك طالعه ذى داركولا
بس عاوز يتقرى أكتر من مره

ادم المصري said...

مش مهم ملحوقة ...الموضوع بتاع المرة سخن قوي جدا


بسده ما يمنعش اني اسجل اعجابي بالوبست ده انا مالحقتش اعمل كده المرة اللي فاتت بس اهي ملحوقة

sonia said...

ايه دا ..انتا سادى سادىىىىىىىىىىى معقول فى حد بنى آدم يحس بالمشاعر دى او يعمل كدا.بعدين انتا مقلتش بتتحلص من الجثث ازاى ..علافكره انا اختى كانت ساديه نحيتى وانا صغيره وكانت بتعبر عن مشاعرها بالضرب ودلواتى بردو هيا دى مشاعرها بس بتعبر عنها بطريقه بتوجع اكتر مالضرب

السهروردى said...

إدينى فى السوداوية و مدونة سودة و صاحبها مزاجه أسود و بيمارس مهنة السحر الأسود ( مهنة الطب ) و بوست اسود ....واضح أن الليلة دى مش معديه :)
بس بجد انت كتابتك أسلوبها عجابنى من أولها لأخرها ...
عموما نصيحة لله ماتستمرش فى اللون ده كتير
مش عشان حاجة و الله
كده خطر ع صحتك
كده تبقى عامل زى بريخت و لا بودلير و لا جوجول
و ماتعرفش تخرج من السوداوية دى

إياكش تولع said...

إزيك يا زمل

البوست بتاعك أسلوبه سلس و هايل

يمكن كئيب شوية،إسود حبتين،قاتم بزيادة....لكن واضح إننا كلنا من نسل قابيل

451 فهرنهايت said...

ملك ..شادي
متشكر جدا

اّدم المصري
ياسيدي انت كونت موقف يائس في مدونتك وقلت انا هابقى لوحدي ... ياسيدي لست وحدك ... و تلاقينا في هذا المكان لتبادل الاّراء والتعليقات هو في حد ذاته اتحاد

سونيا
علقتي بعنف على بوست يفترض ان خلفه مغزى معين .. مش مذكرات شخص سادي ... ياريت تقريه تاني لأنه ليس مجرد حدوتة سوداء ع الفاضي

السهرودي
شكرا يازعيم .. بس دة مود بيروح وييجي .. وبعدين ياأخي (المود) علينا حق .. صباح الفل

اياكش تولع
شكرا يازميل النضال .. ودايما منور البلوج

الأخ اللي لغى تعليقه
ياعم اتكلم براحتك.. الدقيقة بخمسين قرش

ياسمين حميد said...

وكيف عرفت أننا من نسل قابيل؟
أليس من الممكن أن قابيل لم يكن قادراً على الانجاب، ومن غيظه وحسده قتل هابيل وسرق أولاده؟
:-p

وارف said...

عزيزي فهرنهايت

ولد لنبي الله آدم عليه السلام بنون كثيرون ، ولسنا كلنا من نسل قابيل ، فالعرب ينتسبون إلى شيث بن آدم

معلومة أردت تصحيحها ، مع العلم أني أعلم تماماً الكناية من تعبير أننا ولدنا من نسل قابيل

Anonymous said...

I love your website. It has a lot of great pictures and is very informative.
»

المزاجنجي said...

انت طبيب تخدير بجد ؟؟؟؟؟؟ انت عارف ان انت لوحتني والله انا حاسس ان انا مش انا وان انا تايه ومش عارف في ايه هو انت ما تعرفش في الدنيا دي غير انك تتوهني على فكرة انا من النهارده هابطل الفهرنهايت وهاستعمل برفان حريمي علشان انا حاسس ان انا لوحطيت الفهرنهايت هاشوفك قدامي بدماغك العالية قوي دي اللي هاتخليني ادوس اي حد قدامي يخرب بيت ابو كده هو كل من دخل طب ربنا بيكرمه كده بسرعة تحياتي لك يا دكتور شديد ويا ابو خليل لو انت في طب القاهرة او انت يا عم فهرن اامر لو لكم اي حاجة في شئون الطلبة او شئون الخريجين انا تحت امركم وتحياتي من عاصمة الكفاح المسلح من وسط زخات الرصاص وهدير المدافع من قلب عاصمة النور والضلمة والذي منه ما هو لازم اعمل زيك علشان اعرف اعيش معاك والف الف سلامة يا دكترة

سعد said...

شكرا ليك على البوست الجميل ده ومش عارف اقولك ايه غير انى لازم اتصفحه كل يوم وانا متابع معاك من حوالى شهر وربنا معاك

radwa atef said...

what was that??
a dream?..a nightmare?..a visioin?
or pure hallucinations??
still...i loooooved it..
radwa

maro said...

جالك اوان وعرفت مشي الجنايــــــــز
كيف شفتها يا عبد رب اللذايــــــــذ
قال : شفت شيل بالحيل فقير أو اميـــر
كما شالوا في الخمامير فواضي القزايز
عجبي !!
ايه يا جميل البوست الجامد دا بجد يا ابو الدكترة انت مالكش حل و عرفت ان لى حق انى ازن عليك عشان تعمل بوست جديد
بجد انا كنت عاوزة اسال هى كل الناس ليه خايفه من الموت مع أن الموت عبارة عن انعدم الشعور لدى الانسان دا بغض النظر طبعا عن الحساب و العقاب فى الاخرة
وبعدين يا باشا حفر القبور دا اكل عيش يعنى مش بمزاجك عشان اللى بيتهموك بكل الاتهامات الفظيعه دى دا انت ملك الرحمه مش كدا يا دكتور (اى خدمه)وبعدين هديل و كل العاهرات اللى قتلتهم بعد كدا كانوا عشان تشتغل مش اكتر اصل الايد البطاله عاوزة القطع مش كدا ولا ايه

Anonymous said...

قصة فظيعة تكشف القبر العميق الذي يرقد فيه الضمير الميت انه اعمق من كل القبور والحفر وموحش اكثر من وحشة الموت نفسه

;